منتدى الضيعة

منتدى الضيعة

أهلاً و مرحباً بكم في منتدى الضيعة
 
الصفحة الرئيسيةالرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولليالي يزداوي

شاطر | 
 

 تتمت الجزء التاني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبير الحب



انثى
عدد الرسائل : 52
تاريخ التسجيل : 31/08/2007

مُساهمةموضوع: تتمت الجزء التاني   الجمعة أكتوبر 19, 2007 5:22 pm

القنبله)
ابتسام شافت بالقسم الرخامي الفاخر في الممر الواسع لقت اخوها وامها وولد عمها
رامي كان سرحان يفكر بحبيبة عمره بمالكه عقله وروحه بعبير وشفيها وش صار لها
وش راح يصيبها ولا اخوهاعادل إلي تدمع عينه كل لحظه والثانيه بس يتذكر انه رجال ولازم مايبكي
ولا الامهات إلي يبكون على حال عبير الغاليه الحبوبه إلي كل العالم يحبونها وتدخل قلوبهم حتى وهي ساااكته
ابتسام بصوت عااالي يكسر الدنيا بعد هدؤ:راااااااااااااااااااامي الحق علينا شف نوره
رامي قام من غير شعور شفيها هاذي ناسيه انا بمكان عام ناظرها لقى السايق شايل اخته واخته تتحرك والسايق يمشي ويطيح من قو التشنج راح يركض راامي وعادل والامهات وودوها قسم الطوارئ
والاطباء كلهم حول نوره إلي يجيب المهدئ والي يعطيها ابره وهاذا دكتور جاي وهاذا رايح

فتحت عبير عيونها بتثاقل شافت الغرفه وشافت انها بسرير ابيض ولبس مستشفيات وقالت يالله انا وش فيني وش جابني هنا مو معقول انا مخطوفه لا مومعقول كيف مخطوفه وانا لابسه لبس مستشفى بس انا طيبه
وتقطع حبل افكارها صوت الدكتوره المصريه:الف الحمدلله عالسلامه
عبير:وش فيني مين جابيني هنا
الدكتوره :اهلك إلي جابوك والحمدلله دالوقتي راح نشوف التحاليل وانشالله خير
عبير:بس امانه بلغيني أول زين
الدكتور:انشالله أول مايخلص التحليل ااولك
عبير متى يخلص التحليل
قصدي النتايج
الدكتوره:انشالله ربع ساعه وكل حاجه خالصه

ونرجع للنوره
الاهل كل واحد ينتظر النتيجه يبي يعرف وش بلا هالعايلتين
عادل:معقوله كلهم بيسوون فينا مقالب
عبير الهبله ممكن لكن الملاك إلي شفتها لاااااااااااااااااااا يالله مين تكون ذيك نوره ولا ابتسام
يارب عسى تكون نوره مو ابتسام عالاقل تكون بعمري
طلع الدكتور من غرفة نوره
ام رامي وهي متقطعه بكاء:هاه بشر يالدكتور
الدكتور :الحمدلله هاذي مجرد تشنج بسيط اثر الانهيار العصبي إلي صار لها من قبل سنتين
ابتسام:طيب واللحين اخبارها
الدكتور:عطيناها منومات ومهدئات ومايصير انشالله إلا كل خير
رامي من غير شعور:وعبير
عادل:اشوفك مهتم لاختي اكثر من اهتمامك لاختك واكثر من اهتمامي لاختي
رامي انحرج

عبير قاعده تتذكر احداث اليوم وتتذكر ان اخوها وابوها وامها خلاص وافقوا انهم يزوجونها لكن هي ماتبي إلا واحد رومانسي حلو جذاااااااب ايه زي إلي شفته وفجئاه مين ذاك إلا ذاك رامي معقول هو ذكي وحلو وحبوب ومابي الا هو انا حبيته من أول نظره وكانوا من صغرنا يقولون عبير لرامي ورامي لعبير وهو باين انه يحبني إلا يحبني انا الكل يتمناني طيب شلون شكل حبي ماراح يطول

وقطعت حبل افكارها للمره الثانيه الدكتوره:دالواقتي راح اجيب النتايج
ابتسمت عبير وراحت الدكتوره
وفجئئا ابتسمت عبير ابتسامه خبيثه اللحين اكيد بيطلع فيني مثل كالعاده فقر دم انا ورا مابخشش الدكتوره واقولها تقول ان فيني مرض خبيث علشان ينحاش عني واو فكره حلوه

جات الدكتوره ووجهها باين عليه اثار الفرح:قالت الدكتوره الف الحمدلله عالسلامه فقر دم حاد يعني تغذي واشربي العصيرات الطازجه والمفيده
قاطعتها عبير بحزن :طيب دكتوره انا عندي مشكله ابيك تساعديني
الدكتوره؟؟انا؟؟؟
عبير:ايه مافيه احد يقدر يساعدني إلا انتي
الدكتوره:دانتي بتؤمري
عبير:اهلي راح يزوجوني غصب الخميس الجاي ملكتي
الدكتوره:بيغصوبكي
عبير: اه اه بيعذبني الرجال طول العمر هاذا مجرم وانا اكرهه الله يخليك وسكتت فجئئه
الدكتوره:والمطلوب مني حنفذوه
عبير :ابيك تقولين لاهلي ان فيه مرض خبيث
الدكتوره:مش معقوله مستحيل؟
عبير بدات بدموع التماسيح:الله يخليك وانا إلي بتحمل كل شئ حرااااام اعيش مع واحد علشان فلوسه ونزلت عبير خاتم الماس باصبعها ومدته للدكتوره
الدكتوره :استغفر الله خلاص باخدعهم بس انتي بتتحملي كول حاجه
عبير ابتسمت: طيب
طلعت الدكتوره واثار الحزن عليها والاهل يبكون والممر كله بحالة توتر
وكلهم حواليها ابتسام وعادل ورامي وام حسام وام رامي والجو كئيب
ام حسام:هاه بشري
الدكتوره سكتت وتبي تغير رايها لكن من غير شعور قالت: عبير للاسف فيها السرطاااااااااااااان
ام عبير:لاااااااااااااا وطاحت على الارض تبكي
وام رامي :ماكانت أحسن من حالها الكل يبكي
الكل يبكي
إلا اثنين واحد حس بتأنيب ضمير يقول ياليتني مت ولا طلعت في وجهها انا وجه المصائب لو ماني في البيت ماغمى عليها ولا عرفنا ان فيها سرطااان اخ اخ
والثانيه هي وحده تناظرهم من بعييييييييد ودموعها عالقه ببعيونها وتقول معقول انا خسرت اختي بسمه لا مابي اخسر عبير لا يارب احرمتني من بسمه قدام عيني مابي اخسرها مابي اخسر عبير


وش راح يصير
هل عبير بينكسر خاطرها عليهم وتقول انا اكذب؟
بيتمسك رامي فيها ولا بينساها؟
وش قصة بسمه أخت ابتسام؟
وش سبب الانهيار إلي في نوره؟
هل تتعلق سالفه بسمه بانهيار نوره؟
تتوقعون تتم ملكة عبير؟
راحت الدكتور لعبير
عبير بحماس:بشري يالدكتوره
الدكتوره بحزن:اتطمني ياستي كل شئ ماشي بالطرق الصحيحه
عبير صارخت بقوه وبفرحه ياهوووووووووه
الدكتوره:ودالواقتي حنعمل ايه لازم تنومي انا قلت لاهلك يجوا بكره وراحو
عبير بصوت عالي:نعم تخسين إلا انتي والله مانام وبعدين ليش خليتيهم يروحون
الدكتور:انتي بتخرفي بتقولي ايه ايه تخسي يعني بعصبيه انا دالوقتي حاقول لاهلك انك اقلتي لي تكذبي عليهم
علشان الجوازه المهببه دي
عبير باستهزئ:مابقى إلا انتي تتهددين روحي علميهم وانا واهلي راح نشتكي عليك ونقول انها خانت وظيفتها انتي قولي ووالله مايردك الا ديرتك
الدكتوره:كل الوجه البرئ ده لكن جواتك مصيبه كارثه اعمل خير بتلقى شر
عبير:اقووووووووووووول لايكثر بس ورخصيني بسرعه وراي دنيا ومشاوير
الدكتور :حرخص لك وامري لله بس بكره مش اليوم راحت الدكتوره وصكت الباب بقوه من القهر
عبير مستانسه يالله انا لعبت على الحبلين
وناسه قامت يااااااااااالله وش فيني انا احس اعضامي مهددوده احس اني مو على بعضي يالله ابشوف شكلي بالمرايه كيف صايره اكيد الكحل حايس وجهي قامت راحت للدورة المياه لكن طلع لها واحد من ورا الباب وسكر على فمها تبي تصارخ تحاول تضرب قال لها بصوت هادئ ومريح لاتخافين انا ولد عمك
وبعد يده من فمها بعد ماشافته باستغراااااب
عبير:انت وش تبي اليوم عالدرج واللحين في المستشفى ماتبت
رامي:سلامتك سلامتك ياعبير قلبي وروحي
عبير:ضربت يدها براسه هاي اصحى ترانا في السعوديه مو باوربا
رامي واثار الحزن عليه:ماتشوفين شر انا السبب صح صح
عبير:بوشو السبب
رامي:في مرضك لو ماشفتيني كان ماغمى عليك ولا جبناك للمستشفى ولا عرفنا وش فيك (نزلت الدموع من عينه
عبير:رامي تكفى اطلع برا لاني مو عارفه كيف اتصرف شكلي مرعب وانت معي

رامي:بالعكس شكلك جنان تاخذين العقل
عبير:خير انت مره تتاسف ومره حزين ومره تتغزل وش فيك انت
رامي:انا احبك من زمان وودي انا
قاطعته عبير :والي يحب كذا يسوي
رامي:خطبتك الف مره لكن ماحد عطاني وجه تكفين ياعبير خلينا نتزوج واعالجك
عبير بارتباك:اتعالج وين
رامي :بالقصيم
عبير:نعم
رامي: اكيد بالخارج اجل وين تبين
عبير:بالشرقيه اجل وين
رامي مات ضحك على استهبالها وقال تعالجي في الرياض
عبير:اطلع براااااااا لاجمع العالم عليك تراك مو محرم لي مدت يدها للشماغ رامي واخذتها وغطت وجهها وبينت بس عيونها قالت شكلك مطول
رامي:تراك إلا إلا تتجنني واحلى من أول وبعدين تراك شوهتي سمعت البدو تطرديني
عبير:لاوالله انت إلي شوهت سمعتنا كيف تجي لبنت وما عليها لاغطوه ولا شئ وانت مو محرم لها
رامي:انا اسف طيب اقدر اكلمك بالجوال ترا معي رقمك
عبير مشت تبي تروح لدورة المياه مسك يدها رامي: وين رايحه
عبير مرتبكه تناظر جراتئه :صحيح سخيف اسمع والله لو تموت ماتحصل إلي تبيه ولا حتى تفكر اني راح اتزوجك ياسااااااااذج
زادت مسكته ليدها عبير عطته كف باقوى ماعندها فجئئاه تجي الدكتوره وتشوف الكف
الدكتوره:انتوا بتعملو ايه
عبير بعصبيه:وش دخلك لايكون مستشفى ابوك وانا مادري
رامي استغرب من اهانتها له وعطته الكف إلي عمره ماراح ينساه
الدكتوره طلعت مقهوره
رامي:اشوفك على خير يابنت العم
وراح لكن وصل عند الباب وتذكر شماغه
رامي :عطيني شماغي
مد يده بكل هدؤ واخذها
عبير:بعد مانكشف وجهها وبعد ماوصل عند الباب قالت بكل هدؤ :للاسف يارامي( وقف رامي وناظر وراه) انك وولد عمي انا اليوم قاعده افكر فيك واقول انك فارس احلامي بس ماتوقعتك كذا طحت من عيني يارامي طحت من عيني (وهي تبكي
رامي بتوسل:وش تبيني اسوي علشان نرجع لبعض علشان ارجع لعينك ولا اطيح مره ثانيه
عبير:إلي يطلع جبل ويطيح من اعلاه ممكن يعيش و يرجع له ويطلع مره ثانيه لكن إلي يطيح من عيني مستحيل يرجع ومستحيل ارضى عليه وبذات انت لانك سويت شئ مستحيل ولد عم يسوي لبنت عمه مستحييييييييييييييييييييييييييل
رامي:انا بدعي لك بالشفاء العاجل انشالله
وطلع وهو حزين
عبير راحت للسرير وتبكي بقوه اخ اخ انا وش سويت كيف اضربه واسبه كيف وهو خايف على وظلت تبكي الى نامت
في الغرفه الثانيه وتحديدا في اللممر الثاني للغرفة نوره
كانت فيه ابتسام ونوره جالسات يبكون
نوره:حرام ماتستاهلين ياعبير انا بنجن بموت كيف صار لها المرض هاذا
ابتسام:هاذي لعبة الاقدار ماتعرفينها ولا اختي بسمه كيف ماتت وهي توأمئ
الممرضه ساره :طيب شلون ماتت
ابتسام:قصه طويله ومحزنه
ساره: وانا كلي اذاننا صاغيه
ابتسام:هاذا يوم في الايام قلت بطلع لاستراحه علشان نجاحنا اتفقنا انا واختي بسمه هالمره بس نفترق كل وحده بسياره لان عمرنا مافترقنا بالفصل كنا سواء وفي البيت بعد والروحات واللجيات مانفترق حتى ننام سواء ونقوم سواء ناكل مع بعض كنا بعد نتشابه نسخه من بعض حتى المدرسات يغلطون في اسمأنا ويستغربون كيف اهلي يفرقون بيناافترقنا بالسيارات هي راحت مع السايق واخوي الصغير إلي عمره15 سنه كانوا يمشون قدامنا بالسياره وكل دقيقه نشوف بعض ونضحك وحركات اخر حركه سوتها هي باست يدها ونفختها في الهواء علشان توصلني وبعده(تبكي)وتسكت

وبعده مشت شاحنه بسرعه وصدمت السياره إلي راكبينها انقلبت السياره تقريبا خمس قلبات وتصير السياره كانها لعبه او قوطي بعده وقفوا السياره اهلي ونزلو كلهم إلا انا بس اتذكر بوستها الطايره في الهواء وضحكاتها إلي ماليه على دنيتي كانت تحب الضحك تنكت كثير ماليه البيت سعاده علينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تتمت الجزء التاني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الضيعة :: المنتديات الثقافية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: