منتدى الضيعة

منتدى الضيعة

أهلاً و مرحباً بكم في منتدى الضيعة
 
الصفحة الرئيسيةالرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولليالي يزداوي

شاطر | 
 

 *الجزء الثالث*من قصة عبير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبير الحب



انثى
عدد الرسائل : 52
تاريخ التسجيل : 31/08/2007

مُساهمةموضوع: *الجزء الثالث*من قصة عبير   الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 5:03 pm

في مكاااااااااااااااان بعيد في قريه بالقصيم///
كانت تسكن عائلة عمران وعمران صديق الطفوله لحسام مواصفته شكل رجال مافيه جمال ولا هو قبيح عائله فقيره بقريه مايوجد فيها الا بيتهم بيتهم طيني متهالك مافيه مساجد ولا مطاعم في هاذي القريه
ابوه وامه متوفين
عنده اختين وحده اسمها زينب عمرها 21 طبعا شين وعصبيه دائم يمكن لانها تقارن نفسها بالبنات الي في مدرستها المدرسه الي في الرس بالقصيم
والاخت الثانيه فوزيه طيبه حبوبه ماتشوف المظاهر ولا تهتم لها وجمالهم عااااااادي وعمرها25 ويتمنون زواج اخوهم لانه كثير متسلط عليهم واخلاقه شينه مع خواته يمكن لانه حاس بضغوط من ناحيه الصرفيه والمسؤليه
دخل عمران الصاله وخواته يتابعون التلفزون:السلام
خواته:هلا والله
فوزيه:خذ القهوه
عمران:تسلمين
زينب: ماردو لك إلي خطبتها
عمران:إلا الملكه يوم الخميس
تفاجؤؤ البنات:يعني بعد بكره
عمران :ليش يعني مانتوا مسافرات معي
زينب :طيب كيف ماتجهزنا لملكتك طيب باستراحه ولا وين
عمران:في بيتهم بتروحون ولا لا
فوزيه:وش دعوه اكيد بنروح
زينب :فشيله ونروح بأي لبس واي فستان
فوزيه:انشالله الله بيحلها لكن ماقلت لي ياخوي كيف المهر بنجهزه والقصر لا والناس الهايهاي ماتبي إلا فندق
عمران:حسام:قال لي انه بيضبط كل شي
زينب:مين حسام
فوزيه: اخو العروسه يالمطفوقه
عمران:خلاص تجهزوا لان السفره انشالله لرياض بكره
زينب وفوزيه:خلاص اوكي
وبعيد عن الناس هناك واحد مسوي نفسه روميو زمانه معاه صورة وقاعد يتاملها عرفتوه هاذا رامي
معاه صورة بنت شكلها رقيق اسلوبها مو يم سالفه(يعني ماعندها اسلوب)
يشوف صورته هو وياها واخته ابتسام ونوره وواحد من عيال عمهم اسمه خالد متزوج وله بنت
يتامل الصوره :اخخخخخخخخخخ معقوله ياعبير انتي فيك هاذا المرض اخ ياليتني اخذ هالمرض وانتي تعيشين بسلام يارب قبل ماتموتين اموت انا وتدمع دمعه من عينه وعلى طول مسحها لان الباب يطق /ادخلي يانوره بسرعه واتركي عنك الطق إلي ماله داعي
نوره تدخل متفجئه:وش دراك انه انا
رامي:لان ماحد يطق الباب غيرك وبعدين طقيه بشوي شوي يالدفشه
تناظر نوره الصوره: وش ذي الصوره
رامي بارتباك:هاه لا وشو
قاطعته :هاتها بس
رامي:لا وش تبين فيها وبعدين انتي توك راجعه من المستشفى روحي ارتاحي
اخذت الصوره وانهبلت:انت تحب عبير يارامي
رامي:بخجل ايه
نوره:بس مو معناته انك تاخذ صورتها
رامي:اخذ الصوره ويبي يضيع الموضوع بصراحه انتي وش فيه اغمى عليك ذاك اليوم
نوره بحزن ساااااااكته
رامي :بس انا مادري سبب انهيارك العصبي وشو تدرين اني من قبل سنتين كنت في اوروبا ولا ادري وش سالفتك واهلي مارضوا يقولون لي
نوره سااااكته تنزل دمعه حاره منها
رامي:انا اخوك الكبير ان ماقلتي لي مين تقولين له ؟؟؟ ااااه انتي تورطتي مع واحد طلعتي معه
نوره بعصبيه:اسكت ولا كلمه لاتناظر الناس بعين طبعك وبجد سفرتك لاوربا غيرتك ولا فيه احد مايثق في اخته
رامي:طيب قولي لي ومهما صارت حجم المصيبه راح اتحملها
نوره:بس انا ماقدر اتحمل ماقدر وتبكي
رامي:هدي اعصابك ترا الدنيا ماتستاهل وانا بس خايف عليك
نوره هدت:خلاص ابقولك لاني ترا ماقلت إلا لابتسام اختي وهي إلي قالت لاهلي
نوره تتكلم باسى وتكشر(تعبس)كانها رجعت للماضي وتناظر الدنيا بخوووف ورعب:قبل سنتين كنت رايحه للكوفيرا انا الحالي مامعي احد طبعا عقب ماخذت الاذن من اهلي رحت للتلفون قبل ماروح كلمت الكوفيرا قلت بجي اصبغ واضبط حالي قالت الكوفيرا :بيجي معك احد
قلت:لا
والدنيا ذاك اليوم فاضيه مافيه آدمي بشارع ولا بنت كان جو اختبارات والدنيا برد طلعت من البيت ورايحه للكوفيرا مشيت ومن شدت الهواء الغطوه كم مره تجي بتطيح /و الشارع فاضي والله ولا احد شفت كانت الساعه 8 الليل بس المحلات مفتوحه دقيت جرس الكوفيرا مين؟؟
انا نوره
تفضلي
زاد فضلك
دخلت قسم الكوفيرا الكبير المرعب واكثر شي ارعبني النور الهادئ الرومانسي كان هادئ كانه شمعات وريحة الزجاير مليانه فيه مع اني كم مره اجي المشغل ولا اشوف الاشياء الشاذه هاذي رحبوا فيني ثنتين(( تبكي)) الله ياخذهم الله ياخذهم
رامي:تكلمي انا اسمعك كملي
تمسح دمعتها للمره الالف وتقول قالوا أي لون تبين قلت ابي احمر واشقر وبني وثلجي قالوا وش بعد تبين تسوين قلت ابطلع اكلم عن اذنكم
طلعت بساحة الكوفير المظلم البارد تدري ماكلمت بس اصرف لاني حاسه ان فيه شي غلط واحس بخوف
رجعت لاني منحرجه لاطلع وياليتني طلعت ياليتني مت ولا شفتهم ياليت اهلي عمرهم ماخلوني اروح مشغل لا الحالي ولا مع غيري
رجعت صبغوا لي وحطوا مكياج على حسابهم انا تطمنت لان فيه وحده متزوجه وبوقت وهم يحطون لي صبغه دق جوال إلي تصبغ لي
كان جوالها كاميرا الله يلعن إلي اخترع الكاميرا فجئئه راحت للغرفه مظلمه ودخلت فيها وصكت على نفسها حوالي نص ساعه وراح وخلصت العامله من المكياج واستشوار شعري وكان شكلي على قولتهم رووووووووعه وراحت الثانيه للغرفه ورجعت بسرعه ورجعت الثانيه ومعها
تدري وش وتبكي باعلى صوت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
*الجزء الثالث*من قصة عبير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الضيعة :: المنتديات الثقافية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: