منتدى الضيعة

منتدى الضيعة

أهلاً و مرحباً بكم في منتدى الضيعة
 
الصفحة الرئيسيةالرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولليالي يزداوي

شاطر | 
 

 تتمة قصة عبير الجزء التالت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبير الحب



انثى
عدد الرسائل : 52
تاريخ التسجيل : 31/08/2007

مُساهمةموضوع: تتمة قصة عبير الجزء التالت   الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 5:10 pm

عبير:علشانهم انانيين مايبونا نسوق يقولون نضيق عليهم الشوارع ياحرام عليهم والله
وابقطع الاشارات
واخلي المستشفيات كثيره من الحوادث إلي برتكبها
ابتسام:شكرا يارب انك ماخليتنا نسوووووووووق والحمد لله والشكر على العقول الفارغه
الكل يضحك ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رامي مع عادل يسولفون وفجئئه يدق جوال رامي المتصل ::الغالي
رامي:ياهلااااااااااا بالغالي
عيسى أبوه:اهلين اخبارك رامي
رامي:الحمدلله بخير اخبار عمي ابراهيم
عيسى:تعبان ويبي عبير بنت عمك محمد
رامي تفجئ:ليه وش يبي فيها
أبوه:اشتاق لها ودايم يتحلم فيها وهو مريض
ابيك تقول لواحد من عياله علشان يبلغها وتزوره
رامي:تامر يبه ماطلبت شي اغلق الخط وهوسرحاااااااااااان يالله ياعبير الكل يحبك شيبان وشباب ماتدرين ان اليوم كان ودي اذبح عمران من نار الغيره إلي بقلبي والله كرهت حالي والسبه انتي
عادل:إلي ماخذه عقلك تتهنا به رامي من غير شعور وبتسرع:عبير عادل:وش قلت عبير رامي سريع بديهه:لا عبير عمي ابراهيم يبيها
رامي قال لعادل السالفه
عادل:خلاص عن اذنك اببلغها واشوف وش ترد مع اني متاكد انها بتنجن
راح عادل وطلبها تجي جت وهي مستغربه
قالها السالفه انهبلت:وش فيه عمي لاتقول مرض خطير كيف يصيبه المرض وانا معيده عنده العيد إلي فات كيف وهي تبكي بقوه ودخلت غرفتها
وتبكي والبنات متفاجات وتروح عبير ترمي روحها فوق السرير وتجهش بالبكاء
نوره:ووش فيك وش فيك توك تضحكين واللحين تبكي
ابتسام:شفيك
عبير:عمي عمي تعباااااااان مريض فيه مرض خطير ويبني اروح له(((عمها ابراهيم هو واحد كبير في السن تقريبا عمره65 سنه كان حبوب ورغم كبر سنه إلا ان حركاته شباب عبير تموت فيه ودايم اذا راحت للقصيم تقول ابي اروح له ودايم يستقبلها عند الباب كان زاهد بالدنيا مايهمه لا البيت ولا المظاهر الكذابه ولا أي شئ كان دايم يعكف في مكه ودين بس مو تشدد للدرجه يعني مافيه غلو ابتسامته ماتفارق وجهه
عبير دايم تكلمه وتشوف احواله وله ولد واحد اسمه خالد متزوج وله ولد ولعمها بنت عمرها 20 سنه مافيه تلفزون في بيتهم كانت اذا راحت لهم تحس بامان تحس بجو ايماني مع ان عبير مو متدينه واهلها اخفوا عنها مرض عمها لان كل شي عندها يهون إلا عمها ابراهيم))))
يقول عادل لابوه عن مرض عمه وانه يبي عبير وان عبير قاعده تبكي بغرفتها
راح ابو حسام لغرفة عبير وسلم على البنات
ابوها:وش فيك عبير
عبير بتوسل:تكفى يبه خلني اروح للقصيم ابي اشوف عمي
ابو حسام:طيب انتي وش سويتي مع العريس
عبير:كل شي يرضيك
ابو حسام:مادام كل شي يرضيني اوديك لعمك انشالله بكره
عبير تضحك فرحانه وعينها ملايانه دمووع
وتحضن ابوها مشكوووووووووور يبه
ام حسام جت: وش فيكم
قالوا لها السالفه
عمران واخواته على طول رجعوا للقصيم علشانه ماقدر يتحمل مصروف الشقه البسيطه وكان كل تفكيره بعبور
وحسام كان عرف ان اخته بتروح لعمها ابراهيم وقال انه حتى هو راح يروح معهم علشان يشوف احوال عمران ويشوف البيت إلي بتسكنه اخته
(((الــــــــسـفـــــــر)))
تجهزو العايله كلهم بيرحون وحتى الام بتروح لاخوانها في قريه بالقصيم
دق جوال حسام عند طريق القصيم السريع وبما انه هو إلي يسوق قالت الام بصوت عالي:لاترد وانت تسوق
حسام:يمه معليش رديت وبعدين تراي شايب ياهلااااااااااااااا بعمران وحاط السبيكر(المايك)
عبير ولا هي مهتمه إلا لحالة عمها
عمران:هلا والله ياشايب
حسام يضحك :اقولك عندي خبر بمليون ريال
عمران:الخبر بمليون ريال؟؟؟ عطني المليون ووخل الخبر لك
حسام:وان قلت لك ان حنا بعد اربع ساعات واصلين للقصيم
عمران:وعبير معكم
حسام :الحمدلله اني حاط سبيكر وسمعت بعض الناس
عمران:والله حاط سبيكر ورا ماقلت لي بالبدايه علشان انعم صوتي
عبير ضحكت وعادل
عادل بصوت خفيف:حشى انتي مو ماخذه رجال
عبير:اقول اسكت مو يزعل
عادل :مين إلي يزعل
عبير:صديق اخوك
والام كانت متوتره لانها تشوف السيارات الكثيره وهي خوااااافه وتتمنى انها بالعصر الجاهلي إلي يركبون (جمال) (وخيول)
عمران:هاه زي ماقلت لك تجونا بكره
حسام:يمكن اجي الحالي يمكن
عمران:انا قلت لكم العشا عندي بكره
حسام:نشوف يالله اشوفك على خير
عمران:سلملي على إلي ماترد على جوالها امس
حسام:ههههههه انشالله باي
عمران:باي
عبير ماهتمت
عبير ودموعها تنزل تفكر بعمها الغالي معقول يصير فيه مرض خطير معقول عمي ابراهيم مرضه ماله علاج يعني يوم حبيت عمي وتعلقت فيه يمرض مرض مستعصي كيف لا مستحيل ايه تذكرت
عبير:يبه
ابو حسام:يانعم
عبير:عمي وشو مرضه
ابو حسام:يقولون انه مرض خطير
عبير:ادري بس وش اسم المرض
عادل يوجه الكلام لعبير:يمكن يبي يسوي فينا مقلب زي حبيته عبير وتفاول على نفسه
الكل ضحك إلا عبير انقهرت:مو عمي إلي يكذب ويسوي مقالب وبعدين احترم نفسك واعرف عن مين تتكلم وهي بقلبها تقول يارب عساه كذب مو مريض تتمنى انه خطاء طبي بس ماتمنت انه مقلب لان تدري ان عمها اكبر من كذا ولان هاذي حركات اطفال
حسام:يعني تدرين ان إلي قاعده تسوينه غلط
عبير:لا الــــــــــــــــــــــــــــــــه إلا الــــــــــلــــــــــــه وتكلم حكيم زمانه
ابو حسام صارم:احترمي اخوك إلي اكبر منك
عبير:حــــــــــــــا ضـــــــــر"""
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تتمة قصة عبير الجزء التالت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الضيعة :: المنتديات الثقافية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: